أرشيف الكاتب: منال الغانم

عن منال الغانم

أكتب هنا عن أختي الكبيرة هي إنسانة تستحق أن يُكتب عنها … فقد عمِلت الكثير , وساعدت الكثير, وتركت بعدها ما يستحقَّ النشر .. مزنة وجودك مختلف عن أي وجود .. ولكنك رحلتي أنتي من علمني أبجديات الحياة وعلمتني كيف أن يجد الإنسان نفسه ويرتقي بها .. رحمك الله وأسكنك فسيح جناتة ..

هدف الحياة !

 

قد يقول بعضنا أن هدف الحياة البحث عن السعادة أو الهدف الحقيقي

تجاوز اختبارات الحياة للوصول إلى الغاية الكبرى

– المنزلة العالية في الجنة –

يقول فرويد أن ( الغاية النهائية لدية هي إزالة التوتر واستعادة التوازن ) .

بينما الحياة ( كفاح ) ..

قال تعالى : (لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ ) سورة البلد

كبد : أي صراع وكفاح . والنجاح الحقيقي أو السعادة الحقة يتمثل في

خوض الصراع برضى داخلي وتجاوز اختبارات وعقبات الحياة كصخور

صغيرة .

على قدر أهل العزم تأتي العزائــم .. وتأتـي على قـدر الكـرام المكارم

وتعظم في عين الصغير صغـارها .. و تصغر في عيـن العظيـم العظائم

إن الخوف يجلب للشخص في الحقيقة ما يخاف منه , وفرط النية يحول

دون تحقيق الفرد لما يبتغيه .

العلاج بالمعنى !!

مثال على مشكلة :

حالة لمريض ذكرها الدكتور : فيكتور فرانكل في كتابة

( الإنسان يبحث عن معنى )

مريض يعمل كاتب حسابات وقد تلقى علاج على أيدي أطباء كثيرين وفي

عيادات مختلفة دون أي نجاح في العلاج .

وحينما حضر إلى عيادتي كان في حالة يأس مفرطة ويفكر في الإنتحار ,

ولعدة سنوات كان يعاني من حالة مرضية تسمى

بـ ( عُقال الكاتب :

وهي تشنج مؤلم في عضلات اليد والأصابع ينتج عادة عن مقاومة

لا شعورية ذات علاقة بالافراط في الكتابة وتجعل صاحبها يبرر

إحجامه عنها )

اشتدت عليه حديثاً بحيث صار في خطر من فقدان وظيفته .

لذا فأن علاجاً مباشراً قصير المدى يمكن أن يخفف من الموقف .

عند بداية العلاج أوصاه مساعدي بأن لا يفعل إلا عكس ما كان يفعله

عادة ؛ فبدلاً من أن يحاول الكتابة بدقة ووضوح , فعلية أن يكتب بأسوء

نمط ممكن من الكتابة.

ونصحناه أن يقول لنفسه : (( الآن سوف أظهر للناس كيف أني كاتب

جيد و لكن رديء الخط ! )) وفي اللحظة التي حاول فيها عامداً أن يكتب

بغير عناية , كان عاجزاً عن أن يفعل ذلك .

ففي اليوم التالي قال لي : (( لقد حاولت الكتابة بغير عناية وبخط ردئ ,

ولكني ببساطه لم أستطع أن أفعل ذلك )) . وفي خلال 48 ساعة تخلص

المريض من ما كان يشتكي منه , وأصبح قادراً على العمل من جديد .

إن العلاج بالمعنى بطريقته التي تعرف بـ (( النية المناقضة ظاهرياً )) أو

طريقة (( القصد العكسي )) نقوم على إبدال اتجاه المريض بعكسه ,

وذلك بقدر ما يجري إحلال (( الرغبة المناقضة ظاهرياً )) محل خوفه .

بهذا العلاج , يجري تخليص القلق مما يدعمه , وبعبارة أخرى يجري تخليص

أشرعة القلق من الرياح .

 

الأفكار الراجعة إلى الزمن الماضي :-

إن الانسان الذي يدع نفسه تتهاوى لأنه لم يستطع أن يرى لنفسه أي

هدف مستقبلي , هنا الخطورة في تجريد الحاضر من واقع وهمي سلب

هذه الواقعية , فاعتبار وجودنا الوقتي على أنه وجود غير واقعي كائن

في حد ذاته عاملاً هاماً فيجعل المسجونين يفقدون تمسكهم بالحياة ,

وينسى أولئك الأشخاص أن ذلك الموقف الخارجي البالغ الصعوبة هو

في الغالب ما يمنح الإنسان الفرصة لكي ينجو معنوياً ,

مثال – المسجونين – فبدلاً من أن يأخذو الصعوبات المعسكر كاختبار

لقوتهم الداخلية , إلا أنهم يفضلوا أن يغمضوا أعينه من أن يعيشوا في

الماضي , حتى أصبح الحياة بالنسبة لهؤلاء الناس فارغة مجردة

من معانيها .. أي أنه يجب أن لا نتخلى عن الحياة في الحاضر بالاصرار

على عدم تجاوز الماضي .

*مقتطفات من هنا وهناك .

تنظيم الذات

لا يوجد تنظيم وقت , وإنما يوجد تنظيم ذات ..

أولاً : تحديد الرسالة من الحياة .

ثانياً : وضع الرؤية بعيدة المدى .. كتابة كل بنود العمل ثم تجزئة ذلك وفق برنامج تخطيطي ..

ثالثاً : تخطيط سنوي ..

رابعاً : متابعات يومية أو أسبوعية ..

من شاء عيشا رغيدا يستفيد به

في دينه ثم في دنياه اقبالا

فلينظرن الى من فوقه أدبا

ولينظرن الى من دون مالا

الرؤية …. الحياة الدنيا

الرسالة …. إلى الفردوس الأعلى .

اقتراب وابتعاد والرضا بالقدر

اقتراب وابتعاد .. الجنة والنار

 

الحياة بعد الموت , نحن نعلم أننا روح خالدة لا تفنى , وأننا نوجد في عالم

البرزخ طبقات حسب أعمالنا في الدنيا وحسب برنامج الاقتراب من الجنة

والابتعاد من النار ..

نحتاج لأسباب الاقتراب والابتعاد أن نتبين كيف ترتقي روحنا بشكل جميل

( ربي قدرنا لأسباب الاقتراب من جنتك و الابتعاد عن نارك, ربي دّلنا كيف

نرتقي بأروحنا بشكل أجمل ) ..

أكمل قراءة المقالة

التوكلّ والتواكلّ ..

 

                                 بسم الله الرحمن الرحيم

 

تعريف التوكل :

هو الاعتماد على الله والثقة بقدرته سبحانه مع أخذ الأسباب

اسـتناداً لقوله سبحانه وتعالى:

[ وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا ] سورة هود 6

وكذلك قوله عزَّ وجلَّ :

(وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ]

سورة التوبة 105

هو الاعتماد على الله سبحانه وتعالى عند الحاجة , والاستناد

إلية مع الضرورة , والثقة به عند النازلة , مع سكون النفس ,

وطمأنينة القلب .

أكمل قراءة المقالة

بحث عن الأسباب التي تولد المشكلات

المحيط ثلاثي الأبعاد :-

1) العالم الداخلي والعالم الخارجي .

2) اليسار واليمين .

3) الأعلى والأسفل .

التسامي :-

إذا لم تكن ترغب في أن يتغذى الشرّ على حساب الخير الذي تقوم به ,

فإن قانون الخير .. هو :

أفعل أعمال الخير .. هكذا لوجه الله ومن كل قلبك , وإنس مباشرة بأنك

فعلت شيئاً ..

ولا تنتظر المقابل أو الشكر أو السماح لا الآن ولا فيما بعد .

(يجب ان لا تعلم يسارك بما تصدقت به يمينك … )

عندما تحب وتتقبل الناس وكل ما هو موجود في الطبيعة .. فأنك ترتبط

معهم في كلّ موحد ..

التسامي بالنفس هو ما يسمى عند السلف ( جهاد النفس أي نهي النفس

عن الهوى للوصول إلى التسامي بالنفس )..

أكمل قراءة المقالة

الزوج والزوجة

 

الحب بين الأزواج

( اللهم علمني ما ينفعني , ونفعني مما علمتني , وزدني علما )

قال فيلسوف : ( إن سعادة الرجل والمرأة ليس في نظر أحدهما للآخر , وإنما

في نظرهما معاً في اتجاه واحد )

لماذا ؟؟؟؟

· كم ساعات تمضي

· دون حب ….

· الساعات تمضي

· أخبرني لماذا

· كم طفل يبكي

· أخبرني لماذا ؟

· الحياة تنقصها الابتسامة

· الأطفال يعرفون لماذا ؟

· كم تتحدث عن الحب

· أخبرني لماذا ؟

· لأنها عندما لا تعرف الحب

· من النادر أن تمنح الأمل

عندما يكون عند المرأه إباء وتكبر في المواقف الحياتية مع زوجها

لا تنقذ الحب في روحها وإنما تنقذ المبادئ والمُثل وعزة النفس .

أكمل قراءة المقالة

الإيمان

 

بعد تذوق حلاوة الإيمان لا يمكن أن يخضع الإنسان للمغريات و الفتن ..

كذلك الإيمان إذا خالط بشاشة القلوب .. يجب أن نقوي الإيمان بالعلاج

من شياطين الإنس .

المعتقدات

1- الإيمان ..

2- الصلة في أعلى الهرم .. من لهُ علاقة بهذا التغيير ؟

3- الهِداية .. من الذي سيحصل على التغيير ؟

4- المُعتقدات .. لماذا نُريد التغيير ؟ والإيمان الحياتي الايمان بالممكن

والمستحيل والايمان بالقدرة والعجز والإيمان بالسبب والمسبب .

5- القدرات .. كيف يتم استعمال القدرات لإحداث التغيير ؟

6- السلوك .. ما هو التغيير المطلوب ؟ وماذا يجب علي فعلُة ؟

في ذلك الزمان والمكان ..

7- البيئة .. أين .. ومتى .. ( مكان – زمان ) .

أكمل قراءة المقالة

قلب المؤمن !

 

(هي ورقة بين أوراقها سطرت – رحمها الله – عليها ما يلي : )

موقف قلب المؤمن من الحياة  ..

لو أنصف العبد المؤمن ربه ؛ وأنّى لهُ بذلك ؟!

لعَلِم :

1- لعَلِم فضل الله عليه , فيما منعه من الدنيا ولذّاتها .

2- ما منعه إلا ليعطيه .

3- ولا أبتلاه إلا ليعافيه .

4- ولا أمتحنه إلا ليحيا فيه .

5- ولا أماته إلا ليحييه .

6- ولا أخرجة إلى هذه الدار إلا ليتأهب فيها للقدوم علية وليسلك الطريق

المُصل إليه .

إذا سجدت فأخبره بأمورك سراً فإنه يعلم السر وأخفى , ولا تُسمِع من بجوارك

لأن للمحبة أسرار ..

أكمل قراءة المقالة

فيزياء الأخلاق ..

 

يجب أن يكون هناك بداية لأي أمر عظيم , لكن المتابعة حتى النهاية

وإنهاؤه بشكل شامل سيمنحه المجد الحقيقي ..

^^ كُن حريصاً في تصورك لما ترغب لأنك قد تناله ^^

لما عفوت ولم أحقد على أحدٍ … … أرحت نفسي من هم العداوات

لماذا يجب أن يكون المرء صالحاً ؟

الانتصار المهم فعلاً هو أن ينسجم أحدنا مع الأهداف التي خُلقنا من

أجلها ؛ أن ينتصر في مسيرة الارتقاء التي تشمل أيضاً نجاحه من تصريف

شؤونه اليومية .

معايير أخلاقية :

يتكون العمل التمهيدي فيزياء الأخلاق .

1- من فهم المرء لنفسه بصورة عملية ولنمط علاقته مع الكون .

ولتحقيق ذلك عليه :

أ/ يضع سلسلة للمقدمات المعرفية .

ب/ يضع اقتراحات لإجراءات يمكن إثباتها وتنسجم مع الصدى الشامل

لتصرفاته وفقاً مملكته الأخلاقية .

أكمل قراءة المقالة