قلب المؤمن !

 

(هي ورقة بين أوراقها سطرت – رحمها الله – عليها ما يلي : )

موقف قلب المؤمن من الحياة  ..

لو أنصف العبد المؤمن ربه ؛ وأنّى لهُ بذلك ؟!

لعَلِم :

1- لعَلِم فضل الله عليه , فيما منعه من الدنيا ولذّاتها .

2- ما منعه إلا ليعطيه .

3- ولا أبتلاه إلا ليعافيه .

4- ولا أمتحنه إلا ليحيا فيه .

5- ولا أماته إلا ليحييه .

6- ولا أخرجة إلى هذه الدار إلا ليتأهب فيها للقدوم علية وليسلك الطريق

المُصل إليه .

إذا سجدت فأخبره بأمورك سراً فإنه يعلم السر وأخفى , ولا تُسمِع من بجوارك

لأن للمحبة أسرار ..

أبعث رسائل وقت السحر مدادها الدمع وقرطاسها الخدود , وبريدها القبول

ووجهتها العرش . وأنتظر الجواب من رب العباد .

· إن ركنت إلى نفسك كلهُ إلى ( تفريط , ضيقة , عجز , خطيئة , ذنب …)

· إن ركنت إلى غيره فكلهُ إلى من : ( لا يملك له ضراً ولا نفعاً , ولا موتاً

ولا حياة ولا نشور ….)

أنفع العمل :

· تخفية وتبعد الناس عن العِلم به , بالإخلاص والعمل لله وحده فقط ..

فعلاً لا ترى الناس حينها .

· تخفية عن نفسك بشهود المنه . إنه من الله والله قدرك علية والله

غني حميد . فعلاً لا ترى نفسك حينها .

الأبواب المؤدية إلى النار والعياذ بالله :

1- باب شبهه أورثت شكاً في دين الله بين العبد وربه .

2- باب شهوة أورثت تقديم الهوى عن طاعته ومرضاته بين العبد وربه .

3- باب غضب أورث العدوان على خلقه بين العبد وربه .

أصول الخطايا على ثلاثة :

1- الكبر .. لماذا هو .. أنا أفضل منه ؟

ذنب إبليس .. وهو الذي أودى بإبليس إلى الكُفر .

2- الحسد .. أرغب فيما لدى الغير !!

وهو الذي جر أبن آدم على قتل أخية تولد البغي والظلم .

3- الحرص ( الطمع ) طلب الزيادة من كُل شيء.

وهو الذي أخرج سيدنا آدم من الجنة .. تولد المعاصي .

قلب المؤمن عرش الرحمن , والقلب كعبة , والمعبود لا يرضى بمزاحمة

الأصنام . المعرفة بساط لا يطأ علية إلا مقرب .

والمحبة نشيد لا يطرب علية إلا مُحب مُغرم .

من هُو الصادق ؟

· الصادق .. إذا همّ ألقى بين عينية عزمة .

· الصادق .. إذا لاح له حال الآخرة هان علية فراق الدنيا .

· الصادق .. يتذكر حلاوة الوصال يُهن علية مرّ المجاهرة .

تالله ما عدا عليك العدو إلا بعد أن تولى عنك الولي , فلا تظن أن الشيطان

غلب , ولكن الحافظ أعرض .

ولا يتولى الولي إلا بسبب .. ( ما الأسباب ؟ )

الجنة .. ترضى منك بأداء الفرائض .

النار .. تندفع عنك بترك المعاصي .

المحبة .. لا تقنع منك إلا ببذل الروح , أول خطوات المحبة ( الهجرة إلى الله )

والله أعلم .

أصول المعاصي :

^ تعلق القلب بغير الله الحب لغير الله .

^ طاعة القوة الشهوانية طاعة أهواء النفس .

^ طاعة قوة الغضب والحسد والتكبر .

الإنسان …… شيطان ……. هوى

الإنسان …… ملك …….. عقل .

الإنسان …. بهيمة ….. شهوة .

أنت الغالب عليك من الثلاثة إذا أتبعت شهوتك .

الشكوى ..

وإذا شكوت إلى بني آدم : إنما تشكو الرحيم إلى الذي لا يرحمُ .

الذي يشكو إلى الناس هو الجاهل , يشكو الله إلى خلقة .

تشكو نفسك إلى الله أعرف العارفين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *